الرئيسيةالرئيسية  بحـثبحـث  المجموعاتالمجموعات  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته : زائرنا الكريم مرحبا بك بين إخوانك في منتديات تبسة الإسلامية ، بعد التسجيل ستجد رسالة تأكيد التسجيل في بريدكم ، نرجوا لكم قضاء وقت مفيد ومريح في هذا الفضاء التربوي العلمي .


آخر المواضيع
الموضوع
تاريخ ارسال المشاركة
بواسطة
إخلع حذاءك عند الزيارة
هل يتخيل الأهل أنهم أحيانا يشوهون فطرة الطفل
ما هو الرزق المؤقت ؟* *و ما هو الرزق الدائم
Beautiful Message* *ﺭﺳﺎﻟﺔ ﺟﻤﻴﻠﺔ ﻣﻌﺒﺮﺓ
‏القرآن دستور للحياة
وَاجْعَلْنَا لِلْمُتَّقِينَ إِمَامًا
إن لم تكن " أحمد " كن " أبا الهيثم
أحمد الله أني ولدت في هذا الزمان
يصاب ابن آدم كل يوم وليلة بثلاثة إبتلاءات
قاعدة ال ٩٩
أمس في 14:15
الخميس 18 أكتوبر 2018 - 14:05
الأربعاء 10 أكتوبر 2018 - 11:00
الجمعة 5 أكتوبر 2018 - 11:08
الإثنين 1 أكتوبر 2018 - 11:45
الأربعاء 19 سبتمبر 2018 - 13:38
الإثنين 17 سبتمبر 2018 - 11:50
الجمعة 14 سبتمبر 2018 - 12:31
الأربعاء 12 سبتمبر 2018 - 11:08
الإثنين 10 سبتمبر 2018 - 13:16
abou khaled
abou khaled
abou khaled
abou khaled
abou khaled
abou khaled
abou khaled
abou khaled
abou khaled
abou khaled

شاطر | .
 

 جاءت امرأة إلى داوود عليه السلام فقالت

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
abou khaled

avatar

عدد الرسائل :
1145

تاريخ التسجيل :
26/07/2012


مُساهمةموضوع: جاءت امرأة إلى داوود عليه السلام فقالت   الخميس 26 يوليو 2018 - 18:10

جاءت امرأة إلى داوود عليه السلام فقالت: يا نبي الله.. أ ربك ظالم أم عادل ؟! فقال داود: ويحك يا امرأة! هو العدل الذي لا يجور! ثم قال لها: ما قصتك؟؟ قالت: أنا أرملة عندي ثلاث بنات أقوم عليهن من غزل يدي فلما كان أمس شدّدت غزلي في خرقة حمراء وأردت أن أذهب إلى السوق لأبيعه وأبلّغ به أطفالي فإذا أنا بطائر قد انقض عليّ و أخذ الخرقة والغزل وذهب، وبقيت حزينة لا أملك شيئاً أبلّغ به أطفالي.. فبينما المرأة مع داود عليه السلام في الكلام إذا بالباب يطرق على داود فأذن له بالدخول وإذا بعشرة من التجار كل واحد بيده: مائة دينارفقالوا: يا نبي الله أعطها لمستحقها .. فقال لهم داود عليه السلام: ما كان سبب حملكم هذا المال قالوا يا نبي الله كنا في مركب فهاجت علينا الريح، وأشرفنا على الغرق فإذا بطائر قد ألقى علينا خرقة حمراء وفيها غزل فسدّدنا به عيب المركب فهانت علينا الريح وانسد العيب ونذرنا لله أن يتصدّق كل واحد منا بمائة دينار وهذا المال بين يديك فتصدق به على من أردت، فالتفت داود - عليه السلام - إلى المرأة وقال لها: ربٌ يتاجرُ لكِ في البر والبحر وتجعلينه ظالمًا ، و أعطاها الألف دينار وقال: أنفقيها على أطفالك .. - إن الله لا يبتليك بشي إلا وبه خير لك .. حتى وإن ظننت العكس .. فأرح قلبك -لَولا البَلاء ˛˛ لكانَ يُوسف مُدلّلا فِي حضن أبيه ولكِنّـه مَع البلَاء صار.. عَزِيز مِصر -أفنضيـق بعد هذا ..؟! كُونوا عَلى يَقينَ ..أنْ هُناكَ شَيئاً يَنتظْرُكمَ بعَد الصَبر .. ليبهركم فيْنسيّكم مَرارَة الألَمْ .. يَا رَبِّ مَنْ فَتَحَ رِسَالَتِيِ وَقَرَأَهَا افْتَحْ عَلَيْهِ بَرَكَاتٍ رِّزْقٍ مَنْ الْسَّمَاءِ وَالْأَرْضِ.. وَمَنْ نَشْرِهَا بَيْنَ الْعِبَادِ فَلَا تُحَرِّمُهُ جَنَّتِكَ بِغَيْرِ حِسَابٍ وَلَا سَابِقَةً عَذَّآبُّ وفرج يارب همومه
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 

جاءت امرأة إلى داوود عليه السلام فقالت

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منــــتديات تبسة الإســـــلامية :: في رحــــاب المنتــدى :: المــــنبـــــــر العــــــــــام-